الأربعاء، 28 مارس، 2012

مدونين يلتقون النائب احسان العوادي تحضيرا لمؤتمر يناقش قانون جرائم المعلوماتية




خاص
التقى عدد من المدونين العراقيين في مدينة الديوانية اليوم رئيس كتلة كفاءات النيابية النائب احسان العوادي في مكتبه ،استعدادا لعقد مؤتمر يناقش قانون جرائم المعلوماتية الذي قرأ القراءة الاولى في مجلس النواب العراقي.
وقال النائب احسان العوادي خلال اللقاء ان "اي قانون يقدم إلى مجلس النواب يخضع الى عدد من القراءات والمناقشات ، ولا يوجد مبرر للخوف من قراءة القوانين قراءة اولى او ثانية او حتى ثالثة ،وبعد التصويت عليه وإقراره ، فأن باب التعديل سيبقى نافذا ومفتوحا في اي وقت".


وأضاف ان "الثورة الالكترونية التي شهدها العراق بعد تغير النظام السابق ،رافقتها الفوضى ، وكل دول العالم شرعت قوانين تهدف إلى التنظيم والحد من المساس بأمنها واقتصادها، على ان لا تتعارض مع دساتيرها".
وأوضح ان "الدستور العراقي كفل حرية الرأي والتعبير، على ان لا تتجاوز حرية الاخرين ،والتعدي على خصوصياتهم ،وما ورد في بعض فقرات القانون بحماية امن العراق من الارهاب والتجارة بالبشر ،والنيل من الآخرين لا اعتقد ان احدا يعترض عليه ،لكن هناك بعض العبارات الفضفاضة والمطاطية التي يجب ان يوضحها القانون، ليكون نافعا للبلد وشعبه".
وأكد العوادي "استعداده ودعمه لإقامة مؤتمر موسع يضم نوابا وأكاديميين وحقوقيين وصحافيين ومدونين ومن يعنيهم هذا القانون، لمناقشة فقراته والخروج بتوصيات تعرض على اللجنة المسؤولة عن مناقشته".