الثلاثاء، 24 يوليو، 2012

لانها لم تكن هيفاء وهبي..


منقول من مدونة رحيق الكلمة لشنو الداوودي
المغربية

حسناء الخولالي :

(فزت بجائزة عالمية للتجويد... ولم يستقبلني احد بالمطار)  .


 

لو انها كانت احدى المطربات اللواتي يتظاهرن بجسدهن وازياءهن وتصرفاتهن الفظة لاستقبلها الالف الناس
ولكن لانك ياحسناء عفيفة وطاهرة وحافظة لكتاب الله لم يستقبلكِ احد ولم يوفِ الاعلام حقه معكِ.
حسناء خولالي، شابة مغربية حاملة لكتاب الله، تُوِّجت مؤخرا بالمسابقة العالمية لتجويد القرآن الكريم بماليزيا للنساء،
لتكون بذلك أول مغربية وعربية تفوز بهذه الجائزة في تاريخ المسابقة التي وصلت إلى السنة الـ54 من عمرها.
كتب احمد لملوم- مصر:
( لم نسمع عنها شيئا في إعلامنا المشغول في تنويم الشعب بالغناء و الرقص
ألــــــــــــــــــــــــــــــــف ألــــــــــــــــــــف مبـــارك علي المغرب )
فعلاً لم نسمع عنها شيئاً من قبل الاعلام.. لو انها انها احييت حفلة صاخبة
وحضرها رباب الاعمال والبطون التي تملئها التخمة.. لكانت في الصفحات الاولى للجرائد وشبكات التواصل الاجتماعي
من العراق ومن اعماق وادي الرافدين اباركِ لك فوزكِ اختنا العزيزة (حسناء)
وحفظك الله وادامك حاملة لكتاب الله القدير..
 مبــــــــــــــــــــــــــــ الف الف ـــــــــــــــــــــارك.