الجمعة، 1 فبراير، 2013

وتستمر حملة (معاً لانقاذ طفولة سجاد لبناء مستقبل خالي من العنف في العراق) نحن على موعد معكم يوم الاحد

video



مشهد حقيقي مرعب بحق الطفولة شاهده وتعرف على القسوة والاجرام
 


لم يبقى سوى يومان يفصلان مستقبل الطفولة العراقية، والعنف الاسري وما يترك من آثار سلبية على نفسية لطفل وما قد ينتج عنها من مخاطر جمة تهدد مستقبل بناء البلد، فموعدنا في الساعة العاشرة من صباح يوم الاحد أمام محكمة استئناف الديوانية ستكون صرخة استغاثة ونداء الى جميع الشرفاء في العالم للوقوف معاً ضد العنف الاسري بجميع اشكاله,

وهي دعوة الى رجال الدين والحقوقيين والمدونين والصحافيين والناشطين وأصحاب القرار للمشاركة فيها من أجل حماية مستقبل العراق.

سجاد قد شفي تقريبا من الجروح الجسدية وغادر المستشفى، لكن متى وكيف ستندمل جروحه النفسية، وكم من السنون ستمضي قبل أن يتخلص من التبعات ؟ وهل سيتخلص ؟.

ساهم معي لننقذ سجاد عنوان الطفولة العراقية