الأحد، 1 يونيو، 2014

168 مقاماً لنبي لـم يذكره القرآن فـي العراق

 الديوانية/ تحسين الزركاني

By Story Maker

 مع ان لا مرقداً معروف له، اذ انه بحسب القصة الإسلامية احد الذين لم يموتوا واختفوا عن الأنظار لدور مستقبلي لهم، الا ان النبي الخضر، والذي يعرف ايضا بـ”خضر الياس”، يعد اكثر الشخصيات الدينية امتلاكا لمقامات يزورها الناس ويتبركون بها، على الرغم من انه احد الأنبياء الذين لم يذكر اسمهم صراحة في القران، كتاب المسلمين المقدس، 168 مقاما في العراق للخضر، وتتنوع أماكن مقامات الخضر الممتدة على طول العراق وعرضه، لكنها عادة أماكن قديمة البناء، صغيرة، وتجاور الأنهر، وتقول الروايات ان هذه الأماكن حظيت بزيارة الخضر لها، او صلاته فيها، او التوضأ فيها، ففي بغداد مثلا هنالك عدة مقامات للخضر، اشهرها الواقع تحت جسر الباب المعظم، في منطقة العلاوي وسط بغداد، واخر يقع على الحدود الإدارية بين محافظتي الديوانية وبابل من جهة نهر الدغارة شمالي الديوانية.