الثلاثاء، 14 يونيو، 2011

محافظ القادسية : لوكالة ( فنار) أول مشروع بالعراق تباشر بتنفيذه مجموعة الطاهر العمانية في الديوانية



تم نشر في Jun 14, 2011 | تعليق

فنار/القادسية/تحسين الزركاني

بحث محافظ القادسية سالم حسين علوان مع وفد مجموعة الطاهر العمانية المشاريع الاستثمارية في المحافظة .

وقال المحافظ في لقاء خص به (فنار) أن إدارته تستهدف من خلال لقاء وفد مجموعة الطاهر العمانية تذليل معوقات مشروع مول الديوانية الكبير للشروع بتنفيذه بأسرع وقت لتشجيع الشركات الاستثمارية للقدوم إلى المحافظة وتقديم المشاريع الاستثمارية التي تسهم في بنائها .

وأضاف أن المحافظة قد نزلت بكافة إمكاناتها وصلاحياتها للشروع بالعمل مع مجموعة الطاهر التي تضم  15 شركة منها المختصة في الإسكان والكهرباء ولمدن السياحية والتي يعمل بعضها بنظام الدفع الآجل ،وقد وضع حجر الأساس لأول مشروع بهذا الحجم في العراق لما تنعم به المحافظة من استقرار أمني ليكون معلما مميزا وبارزا تدخل من خلاله القادسية عالم الأسواق والمولات الحديثة ويشكل حافزا .

وأشار إلى أن المحافظة وضعت ضمن الجدوى الاقتصادية للمشروع بالاتفاق مع الشركة على ضرورة زج أبناء المحافظة في دورات تدريبية يكتسبون فيها الخبرة في اللغة والتسويق والترويج للبضائع لإدخال التقنيات والوسائل الحديثة المتبعة دوليا في عمليات البيع والتسويق .من جانبه قال الشيخ مرتضى بن حسن بن علي نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة الطاهر العمانية أن التعاون الذي لمسته المجموعة والدعم في تذليل المعوقات من قبل الحكومة المحلية هو الحافز الرئيسي لمجموعتنا في الخوض بهذا المشروع ونأمل أن يكون هناك تعاوننا في تنفيذ مشاريع أخرى تنفذها مجموعتنا مع حكومة القادسية لننهض ببنائها لتكون صرحا حضاريا في العمارة الحديثة خاصة بعد التماس التعاون الذي إذا ما قورن وتجربة العراق الحديثة مع باقي الدول الصناعية الكبرى فأن الكفة ستكون باتجاه العراق .

فيما بين المدير التنفيذي للمجموعة غازي الحلو أسباب التأخير في تنفيذ المشروع الذي وضع حجر أساسه في العام الماضي إنها تعود لمشكلة تمليك الأرض العائدة لوزارة الأوقاف ووزارة البلديات وبعد ترسيم الحدود بينهما تم استكمال الإجراءات الأصولية وحصلنا بالتالي على الموافقات بدعم الحكومة المحلية في الديوانية .

من جهته قال مدير فرع المجموعة في العراق محمد الحسيني أن محافظة القادسية ذللت أمامنا الكثير من الصعاب التي واجهتنا في معاملات تثمين الأرض وعائديتها وقامت بالتنسيق مع الدوائر ذات العلاقة والمرتبطة بوزاراتها لتسهل بدء العمل الذي باشرنا فيه فعلا واليوم يمكن للجميع الاطلاع على ما وصلت إليه أساسات المول . واليوم نحن بصدد الاتفاق على محطة للوقود ومدينة ألعاب ومدينة للأعراس ، وأضاف أن من حظنا كمجموعة لشركات الطاهر العمانية أن ننطلق في العراق من محافظة القادسية المستقرة أمنيا والمعروفة بطابعها الانساني والاجتماعي ، وبين الحسيني أن مجسر الديوانية الكبير سيضطر الشركة لتغير مدخل المول وساحات الوقوف التابعة له ونحن بصدد التغيير بما وينسجم مع الطابع الجغرافي لموقع المشروع بعد رفع التجاوزات وتأمين المحيط ليباشر مدير المشروع والمهندس المنفذ للمحافظة يوم الأحد المقبل بعد وصولهم من بغداد .