الاثنين، 18 فبراير، 2013

رسالة العراقي حسن حمدان هاشم ابن ميسان الى العراقيين ومعنى خارطته التي يحملها

الى من لا زال يشكك بما تحمل قلوب الشرفاء هذه الرسالة فهل تقنعكم ام تبحثون عن مبررات أخرى وتغلقوا عيونكم
اما زالت هناك طائفة في نظركم او مذهب او دين؟
اقرأ في المدى برس
رحالة شاب ينطلق من ميسان إلى دهوك تأكيدا لوحدة العراق

للمشاهدة على اليوتيوب